بنك اسكتلندا، هاليفاكس أو عميل لويدز؟ احذر – قد يؤدي ذلك إلى زيادة معدل السحب على المكشوف



تقول مجموعة لويدز المصرفية، التي تمتلك العلامات التجارية الثلاث، إن معظم العملاء سيتحملون نفس المبلغ أو أقل في إطار عملية التغيير – لكن آخرين سيدفعون أكثر، وسيرى بعض عملاء كلوب لويدز أن أسعارهم تضاعفت تقريبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى